منتديات ساتنيت
مرحبا بك عزيزي الزائر. كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك
وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك
وآرائك الشخصية
التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها
مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد



 
البوابةالرئيسيةدخولالتسجيل
عدد الزوار
clavier arabe
عدد الزوار
clavier arabe

شاطر | 
 

 غرف الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SATNET

avatar

تاريخ التسجيل : 03/11/2007

مُساهمةموضوع: غرف الأطفال   الأحد 12 فبراير 2012 - 14:42

الطفل يقضي معظم وقته في غرفته فهي غالباً بالنسبة له مكان للراحة و الدراسة و اللعب

طفلك يستحق غرفه جميلة:
إذا كنت تجهزين غرفة طفلك وهو في عمر يستطيع فيه التعبير عن نفسه واحتياجاته وهواياته فمن الأفضل احترام آرائه ومساعدته في تجهيز غرفته وإعدادها بشكل يطلق طاقاته للإبداع ويحقق له بعض الاستقلالية لذا فاتركي له بعض الحرية في الاختيار, وإذا وجدت أن اختياراته لا تناسبه من الناحية النفسية والصحية عليك أن توجهيه لاختيار آخر بالحوار والمناقشة، ولا تفرضي عليه ذوقك الخاص فقد تجعلينه ينفر من غرفته أو يشعر بالاغتراب أو يصبح عدواني أو انطوائي.
ينصح مصممو الديكور بعدم استخدام أوراق الجدران في غرف الأطفال و عدم صرف ميزانية كبيرة على اللمسات التكميلية فيها, فورق الحائط مهما كان جيداً فلن يتحمل أولى تجارب طفلك المستمرة في الكتابة.
ولن يتحمل تجاربك المستمرة في التنظيف من أجل إزالة هذه المحاولات, لذا فإن الطلاء السهل التنظيف هو الحل الأمثل.
والطفل في مراحله المختلفة يحتاج إلى الألوان المبهجة والمشرقة؛ لأنها تطلق لأحاسيسه العنان وتغلفها بجو من الفرحة والتفاؤل, ويؤكد التربويون أن الألوان تمثل جانباً مهماً في حياة الطفل، فلها تأثير كبير في جذب انتباه الأطفال وتمنحهم جوّاً من السعادة.







وفيما يتعلق بأثاث حجرة طفلك فإنه يختلف باختلاف عمر الطفل، فعندما يكون رضيعاً يحتاج إلى مجموعة من الأثاث الخاص به من سرير بحواجز تمنعه من السقوط، وطاولة تستخدم لتغيير الحفاظات، بالإضافة إلى عدد من الأدراج والأرفف للتخزين.

أما عندما يصبح في سن المدرسة فهو يحتاج إلى سرير أكبر، وطاولة للدراسة وممارسة الهوايات المختلفة، وهكذا.. لذلك حاولي أن تتناسب اختياراتك للأثاث مع احتياجات طفلك المتغيرة.

وجدير بالذكر أن في الأسواق أسرة من الممكن تكبيرها لتتناسب مع مراحل نمو الطفل المختلفة وهي تعتبر اقتصادية وعملية، إضافة لكونها أنيقة وجذابة.
والطفل دائم الحركة وبشكل سريع؛ لذلك يفضل أن تكون القطع المكونة لغرفته ذات حجم صغير حتى تتيح له فرصة للانطلاق؛ لأن المساحات الضيقة تخنق الطفل وتشعره بأنه داخل سجن مما يؤثر سلباً في صحته النفسية وقدرته على التفكير.
وللإضاءة دور فعال في غرفة طفلك فهي التي تبرز مكونات الغرفة وتترجمها إلى أحاسيس دافئة في وجدان الطفل, ويفضل استخدام مصابيح الإنارة المباشرة للدراسة، ومصابيح السقف (غير المتدلية ) للإضاءة العامة و مصابيح ليلية توفر إضاءة خافته أثناء النوم .


غرفة طفلك من سن الثالثة وحتى السابعة:طفلك الآن في الثالثة من عمره يمكنه الصعود والنزول من السرير بمفرده كما إن ملابسه و أغراضه تكثر يوما بعد يوم في دولابه الصغير وقد اصبح الدولاب ضيقا عما في السابق ألعابه كثرت، و أصبحت تحتل كل ركن في الغرفة إذا ما العمل؟؟ 1- إخراج الطفل من غرفة والديه بالتدريج إذا كان مازال يشاركهم فيها .


- يستبدل سرير الطفل الرضيع بسرير اعتيادي مزود بحواجز قابلة للإزالة، ويمكن استبدال الدولاب بآخر اكبر منه أو إضافة دولاب ذو أدراج ورفوف لاستيعاب جميع ملابسه و أغراضه كما يمكنك الاستغناء عن دولاب تغيير الحفاظ ، أو استغلاله في تخزين الألعاب بوضعها داخل صناديق جميلة خاصة، وترتيبها فوقه وداخل رفوفه.
2- تستبدل الإكسسوارات التي توحي أنها غرفة طفل رضيع بأخرى تناسب طفل في سن الروضة و المدرسة وغذى إدراكه بإكسسوارات أكبر وأشمل.
3- طفلك في هذا السن يصبح اكثر استقلالية يوما بعد يوم و يحتاج للخصوصية ولوقت يرتاح فيه بمفرده إذاً يجب توفير ذلك الجو له في غرفته خصوصا إذا كانت مشتركة بينه وبين أحد اخوته و ذلك باتباع ما يلي :
ا) خصصي له رفوف خاصة به وحده لوضع قصصه المفضلة أو أدراج صغيرة لوضع خصوصياته الصغيرة المهمة بالنسبة له.
ويمكن تعليق جيوب متعددة الأحجام من القماش مثلا بجانب سريره تكون خاصة به ليضع فيها قصصه و ألعابه الصغيرة فذلك يفرحه كثيرا.
ب) خصصي له طاولة صغيرة مع كرسي سيستفيد منها كثيرا عندما يرسم ويلون، أو يشكل بالصلصال.

4- بعد سن الرابعة، تبدأ البنت بالانجذاب لألوان الفتيات الرقيقة مثل الأحمر والزهري والبنفسجي
وتتجه لألعاب الفتيات أما الولد فيفضل الألوان القوية النشطة مثل الأصفر , الأزرق , الأحمر , الأخضر ويتجه لألعاب الفتيان وبالتالي يجب مراعاة ذلك في ديكور غرفة الطفل فغرفة الفتاة ليست كغرفة الفتيان.
أما إذا كان لديك ابن وابنه يتشاركان في غرفة واحدة فلا بأس ...و اختاري ألوان محايدة تناسب الاثنين معا كالفستقي , البنفسجي , الليموني ، أو مزيج من السماوي مع الزهري.

5- في هذه السن يتعلم الطفل النظام والترتيب فيجب توفير أمور مهمة و أساسية في غرفته تشعره بمسؤولية وضع كل شيء في مكانه الصحيح مثلا:
أ) وضع رف صغير خاص بتخزين الأحذية فقط.
ب) وضع شماعات الملابس بعلو مناسب بحيث يستطيع تعليق ملابسه بنفسه.
ج) توفير رفوف أو صناديق خاصة بتخزين ألعابه حين الانتهاء من اللعب.

- عندما يصل الطفل لسن السادسة يكون قد أدرك تماما ما معنى احترام خصوصياته وخصوصيات الآخرين واحترام النظام ووضع كل شيء بمكانه المناسب والصحيح ويكون قد وصل إلى المرحلة الابتدائية، فهو الآن رجل صغير أو فتاة صغيرة ، ويعرف ماذا يريد و بالتالي :
أ) يمكنك مشاورته في ألوان ديكور الغرفة وبعض قطع الإكسسوار إذا أراد التغيير.
ب) يجب توفير مساحة كافية للتحرك النشط والسريع.
ج) يمكن وضع كراسي أو كنبة مخصصة لاستقبال أصدقائه و أقرانه في غرفته .

7- في سن السادسة والسابعة، ستستهويه فكرة جعل ديكور غرفته جميعه بشخصيه كرتونية محببة إلى نفسه لا بأس... لكن لا تنساقي وراء رغبته تماما فلن يلبث وقت طويل حتى يغير فكرته تماما و يمكن أن التغير في الإكسسوارات المكملة بحيث إذا كبر قليلا ومل من هذه الفكرة لن تضطري لتغيير الديكور الأساسي في الغرفة.
8- الديكور التعليمي فكرة جيدة وممتعة في ذات الوقت لكن يحتج دقة في اختيار ما يناسب سن الطفل لأنه يتطور بتقدم سن الطفل .

غرفة طفلك من المهد إلى السنتين:

تنتظرين مولودا جديدا و يشغلك التفكير بتوفير جو مريح لك وله في المنزل ومحتارة من أين البداية ؟؟
الحل هو أن تضعي خطة شراء مدروسة جيدا من حيث الآتي:
· دراسة الميزانية المتاحة.
· غرفة الطفل خاصة به بأكملها؟ أم ستخصصين له جزء بسيط من غرفتك؟
· كتابة و تحديد قائمة كاملة بكل احتياجات غرفة الطفل ( الأساسية والثانوية)

وهذه بعض الأفكار والنقاط التي يمكن أن تساعــدك وتبسط الأمر:
الأثاث الأساسي الذي يحتاجه الطفل حديث الولادة هو السرير ذو الحواجز , دولاب صغير الحجم لحفظ ملابسه ، و حامل خاص لتغيير الحفاظ وتخزين مستلزمات الطفل .
1- بالنسبة لسرير الطفل، يجب مراعاة السلامة لدى اختياره بحيث يكون آمن عندما يبدأ الطفل بالوقوف والحركة و لا يكون من السهل وقوع
الطفل منه بحيث يستطيع الطفل اللعب والوقوف داخله بأمان
وعموما عند اختيارك لسرير الطفل يجب مراعاة الأمور التالية :
أ) السلامة كما ذكر .
ب) ابتعدي عن الأثاث المعدني والحاد الأطراف خصوصا في سرير الأطفال فهو غير مريح عند ملامسة جلده الرقيق وهو غير آمن عند تقلب الطفل في النوم
ج) مراعاة أن تكون جوانب السرير من النوع المرن المتحرك من الأعلى إلى الأسفل والعكس تناسبا مع تطور نمو الطفل وتحركاته ولكي يسهل عليك حمل الطفل من السرير بسهولة .
2- إذا كانت غرفة الطفل خاصة به وحده ومستقلة تستطيعين التوسع في اختيار أثاث إضافي
من الدواليب و الأدراج ، و الإكسسوارات المكملة لديكور الغرفة مثلا: وضع كراسي صغيرة رقيقة الشكل، أو براويز وصور ذات رسومات أطفال ، أباجورة أو أبليك مضيء على الجدار , سجادة برسوم مناسبة جميلة, وغير ذلك من الأمور المكملة الخاصة بغرف الأطفال.


3- أما إذا اخترت أن يشاركك طفلك غرفة نومك، فعندها ستحتاجين إلى السرير والدولاب ودولاب الغيار الخاص ( أي الأساسيات فقط) أو السرير فقط في حال كانت مساحة الغرفة لا تسمح بأكثر من ذلك و يفضل أن يكون السرير و الأثاث الجديد للطفل ملائم مع أثاث غرفة الوالدين من حيث اللون و نوع المادة و لا بأس بوضع رف على الجدار خاص لوضع حاجيات الطفـل كالكريم والبودرة وغير ذلك مع وضع شماعة صغيرة على الجدار خاصة بملابس الطفل ومناشفه .
ويمكن إضافة بعض الإكسسوارات الخفيفة جدا في الركن المخصص لطفلك في الغرفة كلعبة ذات لون جذاب و أصوات ملفتة، لجدب انتباه الطفل وتسليته.


4- يبدأ إدراك الطفل للألوان بعد شهره الثالث فالألوان الجذابة تشد فضوله مما يقوي القدرة على التركيز لديه فوضع الألوان الجذابة الزاهية مثل الأحمر و الأصفر و الأخضر و الأزرق مفيد في غرفة الطفل كما انه يبعث روح اللعب والمرح في الطفل.
و يلاحظ ذلك في ألعاب الأطفال ذات الألوان الزاهية و المتنوعة .

5- يدرك الطفل قبل فترة بسيطة من إكماله العام الثاني أنه هو الطفل الصغير الظاهر في المرآة و قبل ذلك يعتقد أن من يظهر في المرآة أشخاص آخرين يلعبون معه .

6- لا تكثري من الإكسسوارات و الأثاث في غرفة طفلك لان ذلك يوحي بضيق المكان، وحاولي بقدر الإمكان توفير مساحة جيدة للعب والتحرك الحر البعيد عن المخاطر .

إذا كانت غرفة أطفالك ضيقة

إذا كانت غرفة طفلك ضيقة، أو يشاركه فيها طفلك الآخر، فهناك عدة طرق ذكية لتوسيع المكان:



1- اعتمدي الألوان الفاتحة وابتعدي عن الغامقة عموما.
2- يمكنك اختيار قطع الأثاث المصمم لاستخدام شخصين معا ، مثل سرير بدورين ومكتب مذاكرة بوجهين.
3- ضعي شماعة جدارية بدلا من ذات القاعدة الارضية.
4- يمكنك استخدام الرفوف على الجدار فهي فكرة ممتازة للتخزين الأنيق وتوفير المساحة.
5- استخدام الكراتين ذات الألوان الجذابة لتخزين إضافي ووضعها فوق الدواليب أو تحت السرير كديكور جميل .
6- استغلال المساحة تحت السرير و تفصيل أدراج كبيرة لها تستخدم في تخزين المفارش و البطانيات و الألعاب أيضاً .
7- تجنب تعدد الألوان في مساحة الغرفة , و أعتماد لون واحد بدرجاته كالوردي للبنات أو السماوي للصبيان مع الأبيض مثلاً .

أريد غرفة آمنة لطفلي الرضيع:
إذا قررت تخصيص غرفة لطفلك الرضيع و ترغبين في توفير عنصر الأمان فيها هذه النصائح لك حول اختيار الغرفة المناسبة و مكملاتها :

- يفضل أن تكون قريبة من غرفة نوم الأم و إن كانت الأم عاملة و ستترك الطفل عند الخادمة فالأفضل أن يكون لغرفة الطفل بابين أحدهما إلى غرفة الأم مباشرة و الآخر للخارج ( بحيث تدخل منه الخادمة ) ميزة هذه الطريقة أن الأم لا تضطر لحمل الطفل صباحاً من سريره و نقلة لمكان أخر و الخادمة لن تدخل غرفة نوم الأم في غيابها و يكون الطفل قريب من أمه أثناء الليل , أو جعل غرفة الطفل ملحقة بجناح غرفة النوم الرئيسية مع وجود باب يعزل الغرفة عن غرفة الطفل داخل الجناح .

- يفضل كذلك أن تكون الغرفة صحية من حيث درجة الحرارة و دخول الشمس و البعد عن مصادر الإزعاج و التلوث و مراعاة وسائل السلامة بداية من نوع الطلاء و الأرضيات و فتحات التوصيلات الكهربائية إلى نوع الأثاث و المفروشات المستخدمة .

- سرير الطفل مهم جداً أن يكون مريح و آمن للطفل و قادر على حماية الطفل من حركته التي تتطور بسرعة قد لا يتوقعها الأهل .


تحتاج غرفة طفلك إلى جهاز اتصال (أنتركوم) لكي يسمح لك بسماع صوت طفلك عندما يصحو من النوم و أنت بعيدة عنه .

- يفضل بعض الأهل وضع كاميرا لمراقبة غرفة الطفل أثناء غيابهم عن المنزل خصوصاً تصرف الخادمة مع الطفل .

- حتى لا تضطري الذهاب إلى المطبخ في كل مرة يحتاج طفلك إلى رضعه أو حمله و تعريضه لتيارات البرد ممكن تخصيص ركن من الغرفة لوضع ثلاجة صغيرة و فرن مايكروويف أو جهاز كهرب لغلي الماء في غرفة الطفل


احرصي أن تكون توصيلات الكهرباء من النوع الأمن و غطيها بسدادات للأمان لأن فضول الطفل قد يدفعه لإدخال أي شئ في الداخل.


- خصصي لنفسك كرسي في غرفة طفلك تحتاجينه أثناء إرضاع الطفل أو تنويمه أو عندما تقصين عليه القصص , و كذلك لطفلك كرسي و طاولة بحجم صغير سيسعده جداً الجلوس عليها خصوصا في نهاية عامه الأول .


أرضية غرف الأطفال يجب أن تكون آمنة لأنه في سنوات عمره الأولى سيكون قريبا من الأرض كثيراً سواء بالتدحرج أو الجلوس أو الحبو أو المشي و حتى السقوط و القفز و أفضل شئ هو أرضيات الفينيل خصوصاً أنها آمنة للسقوط و لا تسبب الحساسية و متوفر منها ألوان جميلة تناسب الأطفال , ويمكن كذلك وضع سجادة صغيرة في منتصف الغرفة ذات رسوم مناسبة للأطفال بحيث يمكن إخراجها و تنظيفها باستمرار .


الشبابيك لها وظيفتها كذلك في غرفة الطفل فهي للتهوية و الإضاءة و لا بأس لو أضيف وظيفة أخرى لها كوسيلة لديكور الغرفة و يراعي أن تكون آمنة مثلاً : لا تحتوي على أربطة قد يلفها الطفل حول عنقه و اهتمي باختيار أنواع يسهل فكها لتنظيفها و غسلها و للحصول على ظلام تام يمكن استخدام ستائر البلاك أوت أو الشرائح.

غرف الأطفال التقليدية التي تدوم طويلاً


هذه الغرف يمكن أن يستخدمها الطفل لعدة سنوات حيث يمكن لطفل الخمس سنوات استخدامها وحتى بعد بلوغه ولا يوجد فروق بين غرف الأولاد والبنات إلا في الألوان كالمفرش و السجاد و دهان الحائط.

و تتكون عادة من : سرير عادي , تسريحة ، و أدراج جانبية و يمكنك إضافة طاولة كمبيوتر في إحدى الزوايا


و هي مصنوعة من الخشب الصلب كالسنديان و عادة يتم الاحتفاظ بلون الخشب الطبيعي , يمكن أن يضاف إلى الغرف التقليدية أدراج تحت السرير لتصبح اكثر عملية حيث يمكن أن يستخدمها الطفل لتخزين العابة أو لحافه مثل هذه الأدراج تعطيك مساحة اكبر للتخزين كما أنها توفر مساحة اكبر في الغرفة مما لو استخدم أدراج منفصلة .
هذا النوع من الغرف متوفر بشكل كبير في الأسواق و ممكن الحصول على نوعيات جيدة منه عند محلات الأثاث الموثوق بها أو تفصيلها أيضاً لإضافة أي تفاصيل خاصة تفضلونها كاللون أو الارتفاع أو عدد الأدراج

إلى كل أم تستعد لتجهيز غرفة طفلها الجديد


أختي الكريمة إذا كنت تجهزين غرفة طفلك الجديد خصوصاً لو كان طفلك الأول فيجب عليك ملاحظة الأتي :
1- يكون الطلاء من النوع سهل الغسل ، وبألوان مفرحة .
2- أن يكون السرير بحواجز آمنة تمنعه من الوقوع ، ومحكم التثبيت , و يكون مناسب في الارتفاع حتى يسهل عليك تناول الطفل .
3- طاولة تغير الحفاضات مهم لك بحيث تضعين فيها لوازم التغير لطفلك من الكريمات ، و الحفاظات ، بحيث لا تحتاجين للبحث عنها في كل مرة ويمكنك أن تضيفي أعلاها أرفف أو خزانة صغيرة تضعين فيها الأدوية.
4- عند شراء الأثاث الخاص بغرفة طفلك الصغير اختاري قطع أثاث ثقيلة يصعب تحريكه ولا تحتوي على أطراف مدببة .
5- الإضاءة لا ينصح باستخدام الثريات المتدلية من السقف في غرف الصغار فطفلك يكبر بسرعة ومن الآمن له أن تكون الإضاءة من النوع
المثبت في السقف أو الحائط وأيضاً اختاري أنواع تعطي نوراً خفيف في الليل.
6- الأرضيات يجب أن تكون من السيراميك أو من الخشب أو الفينيل، لسهولة التنظيف، و تجنب الموكيت لتقي طفلك أمراض الصدر بإذن الله
7- أضيفي قطع سجاد على الأرض في غرفة طفلك ، وتكون من النوع الخفيف ، ليسهل عليك تنظيفها وتهويتها باستمرار .
8- ضعي صندوق كبير نوعاً ما لتجمعي فيه ألعاب طفلك الصغير واحرصي على أن تكون ألعاب طفلك من القماش الناعم وليست من الألعاب ذات الوبر لأنها مضرة وخطرة .
9- أضيفي ألعاب صغيرة تتدلى فوق سريرة ، من النوع الذي يصدر أصوات خفيفة ، لتساعده على النوم و تسليه إذا أفاق و أنت بعيده عنه.
10- في أحد زوايا الغرفة أضيفي طاولة وكرسيين ، لتلعبي أنت وطفلك مستقبلاً عليها ، وتقومون بالرسم و مراعاة أن تكون ثقيلة نوعا ما ليصعب عليه تحريكها من مكانها أو دفعها .
11- النوافذ يجب أن تكون آمنة و من النوع المرتفع ومحكمة الإغلاق لتأمني على طفلك أثناء وجوده في غرفته .
12- مفاتيح الإضاءة الجدارية تكون بمستوى يسمح لطفل بالوصل لها.



إكسسوارات غرف الأطفال:

كل جزء في غرف الأطفال يوحي بالمرح و المغامرة و حب الاستطلاع , إن ديكورات غرف الأطفال يجب أن تعكس هواياتهم و ميولهم و تدل على ما يحبون أن يمارسوه بحيث نجعل من البيئة المحيطة به بيئة أليفه و مفرحة للطفل , و إكسسوارات و كماليات غرف الأطفال من أبرز الوسائل التي يمكن استخدامها لتحقيق ذلك و من المهم جداً أن يساهم الطفل في اختيارها بنفسه تحت إشراف و توجيه من والديه .

و لمن أراد أن ينعم طفله بنوم هادئ و راحة نفسية بحيث يتركه نائما في حفظ الله في غرفة تدخلها الملائكة وتتركها الشياطين فتجنب صور ذوات الأرواح, وهناك عدد كبير من البدائل الرائعة لتلك الصور...

اختيار الإكسسوار المناسب للغرفة يتطلب منك أولاً النظر للصاحب الغرفة هل هو صبي أو فتاة , و إلى سن صاحب الغرفة و احتياجاته لأن الإكسسوارات في غرف الأطفال ليست مجرد قطع لتجميل الغرفة بل يجب أن يكون لها وظائف أخرى إلى جانب ذلك و لعل الاقتراحات التالية تساعدكم في تحديد ما يلزمكم من إكسسوارات لغرف أبنائكم...


أولاً : غرف الصبيان :

من الألوان المحببة للصبيان الأزرق و الأخضر و من الأشكال المفضلة وسائل المواصلات والأشكال الرياضة و لا بأس بألوان أو أشكال أخرى قد يفضلها الصبي , و بعد تحديد اللون و الشكل أو الفكرة التي سيعتمد عليها إكسسوار الغرفة يمكن أن نضيف ما يلي من إكسسوارات


- وضع أريكة في أحد زوايا الغرفة بأشكال رياضية كشكل الكرة مثلاً سيستمتع بها كثيراً.



إضافة سجادة زاهية لأرضية الغرفة بأشكال كور لرياضات مختلفة أو لوسائل المواصلات



بعد دخول المدرسة يدرك الصبي قيمة الوقت و يجب تشجيعه على ذلك بتوفير ساعة خاصة به في غرفته يسهل عليها استخدامها لمعرفة الوقت .

لحاف السرير و الوسائد جزء مؤثر و بارز من إكسسوار الغرفة يمكن أن يكون بأشكال رياضية أو وسائل المواصلات .



وضع براويز و أرفف بألوان مناسبة بها صورة مجسمة لوسائل المواصلات كالطائرات و السيارات و التي يحبها الأولاد وتشعل الخيـال الخصب لديهم .



اختيار أباجورة بلون يناسب ديكور الغرفة و جوها العام توضع بقرب السرير يستخدمها الصبي قبل النوم لتصفح القصص أو حين يستفيق ليلاً .


لتعويد الطفل على الترتيب و النظام لابد من توفير شماعات للملابس أو علاقات للحائط بألوان و بأشكال تناسب الصبيان


الأسرة المزدوجة :

الأسرة المزدوجة هي أحد ابتكارات مصممي الأثاث و الهدف الأساسي منها توفير مساحة الغرفة , و شاع استخدامها في غرف الأطفال بكثرة و عادة تستخدم لمن لديهم اكثر من طفل حيث توفر مساحة من الغرفة يمكن استغلالها بشكل افضل , كما أنها تعطي الغرفة جو من المرح و التغير, طبعا لابد من وجود حاجز أمان للسرير العلوي كما أنه مزود بسلم و قد يضاف أحياناً وسائل أخرى مبتكرة للنزول كالزحليقة و تأتي هذه السرر بأشكال مبتكرة وعديدة منها :
- أسرة مزدوجة عادية أي سريرين فوق بعضهما مباشرة و في ذات الاتجاه وممكن أن يكون لها أدراج سفلية صغيرة تحتها للتخزين , و غالباً تتوفر إمكانية فصل السريرين عن بعض بسهولة عند الرغبة للحصول على سريرين منفصلين تماماً عن بعضهما.


أسرة مزدوجة متعاكسة أي يكون إحداهما بالطول و الآخر بالعرض و قد يكون هذا الشكل يشغل مساحة أكثر من السابق لكنه يتيح فرصة أن يتصل به أدراج جانبية أو مكتب صغير و تشكل بذلك مركز متكامل لإحتياجات الطفل في غرفته.


الغرف التي تثري خيال الطفل

الطفل بطبعه محب للعب و الخيال و غالباً ما يلاحظ الأهل أبنائهم يتقمصون شخصيات مختلفة فالفتاة كثيراً ماتحب أن تؤدي دور الأم ,الأميرة أما الصبي فيتقمص دور قائد السيارة ,المحارب الشجاع ....وهكذا

و من الوسائل التي تساعد على تميه خيال الطفل لأكثر الغرف التي تثري خيال الطفل .
هذا النوع من الغرف جميل جداً و غالباً يناسب أعمار الأطفال من أربع إلى 10 سنوات و هي تثري خيال الطفل و تجعله ينسج أجواء يحبها و يعيش داخلها في عالم آخر ممتع

من الأمثلة على تلك الغرف أن يكون السرير مثلاً بشكل عربة أو سيارة فيتخيل الطفل انه سائقها و هذا يناسب الصبيان عادة .

و هناك أشكال كالخيمة , قصر, كوخ صغير و غير ذلك من الأفكار التي يخرجها المصممون من وقت لأخر فيتقمص الطفل شخصيته المفضلة من خلالها .



ومن المهم أن يراعى في تلك الغرف أن تكون جميع أجزائها مترابطة بالفكرة العامة فعندما يكون السرير بشكل كوخ صغير يمكن أن تطلى الجدران باللون الأخضر و يرسم عليها رسوم بشكل أزهار و سور خشبي لتمثل حديقة تحيط بالكوخ , حتى يتحقق بذلك جو مناسب لتنمية خيال الطفل .


يعاب على مثل تلك الغرف أن عمرها الزمني قصير اي أن الطفل سيملها بعد فترة خصوصاً إذا تقدم سنه و سيطالب بغرفه تقليدية مثل غيره .

غرف المراهقين تختلف عن غرف الأطفال :

المراهقة هي السن الحرجة التي يتخوف منها كثير من الأهل لصعوبة التعامل مع الأبناء و لكثرة مطالبهم في تلك الفترة ...

و كسر الجمود و الخروج عن التقليدية من أبرز سمات المراهقة و مطالبها , و هذا ينطبق بلا شك على غرف المراهقين , اختيار سمات الغرفة للمرهق لابد أن يشارك فيها بل يختارها بنفسه تحت توجيه و إشراف من والديه بحيث لا يضيقون عليه الخناق و لا يفلتونه تماماً يفعل مايشاء .

قبل عشر سنوات لم يفكر أحداً في أن المراهقين يحتاجون لديكور و أثاث خاص بهم و كان مظهر غرفهم لا يختلف عن ديكور غرف الأطفال إلا ببعض الملصقات على الحائط و ملابس و مجلات ملقاة على الأرض...
و في السنوات القريبة عندما إتسعت أسواق الأثاث الخاصة بغير البالغين تطور العديد من الأفكار الخاصة باحتياجات الأطفال في غرفهم في مختلف أعمارهم .


غالباً ما ينشد المراهقين إلى الصرعات الحديثة و الأشكال الغريبة و قد يتمسك المراهق برأيه ويطلب أن يصبغ غرفته بلون غريب قد لا يراه الأهل مناسب , أو قد يطلب سرير كبير كسرير والديه , أو مصباح غريب الشكل و غير تقليدي و غير ذلك من الأمور التي يقف أمامها الأهل في ذهول خصوصاً مع تمسك المراهق برأيه و جديته في الموضوع .

لذلك كان لابد من مسايره المراهقين في بعض مطالبهم التي لا ضرر منها و عيبها فقط أنها لا تروق للأهل و لأذواقهم .

و هنا بعض النقاط التي يجب أخذها بعين الاعتبار:
- من أبرز مطالبهم في هذا السن أن يكون لهم غرفة خاصة بهم , و في حال توفر إمكانية ذلك فالغرفة الخاصة من حقهم لما يتطلبه هذا السن من خصوصية نتيجة للتغيرات العديدة التي يتعرض لها المراهق و التي جعلته يختلف عن سن الطفولة و لا بأس بدورة مياه خاصة بهم أيضاً.

- يرفض المراهق أي شيء يشعره بأنه ما زال طفل لذلك على الأهل عدم الإلحاح عليه باختيار تصميم طفولي زاهي الألوان كألعاب الأطفال أو الحيوانات أما إن أرادها بنفسه فلا تتعجب فكل شيء معقول في هذا السن .


تميل الفتيات أحياناً إلى الرومانسية بشكل كبير و يؤثر هذا على اختيارها لألوان و أشكال غرفتها حيث يقع اختيارها على ألوان كالوردي أو البنفسجي و زخارف بأشكال كالقلوب و الأزهار و تميل للسرير المزود بستائر كأسرة الأميرات , و قد تطلب الفتاة غرفة معاكسة تماماً لذلك و لا تتوفر فيها أي صفات للأنوثة كنوع من التمرد فقط .

- قد يطلب أفكار غريبة بخصوص غرفته كأن يطلب طلائها بنفسه و بلون غريب أو يختار سريراً معلق أو أريكة غريبة الشكل أو حتى إكسسوار لم ترى مثله من قبل , و ما دام طلبه في حدود المعقول لا مشكلة في ذلك مع التأكيد عليه أنه المسؤول عن اختياره إذا أكتشف فيما بعد أنه غير مناسب .






يحتاج المراهق في هذه المرحلة إلى مكتب كبير و مقعد مريح للدراسة كنتيجة طبيعية لتقدمه في مراحله الدراسية وأيضاً إلى مكان يتسع لجهاز كمبيوتر خاص به .

- من الأمور التي يحتاجها المراهق في غرفته المرآة حيث يهتم بشكل كبير بمظهره الخارجي و للفتيات و الصبيان على حد سواء و يمكن أن يضاف للفتيات تسريحة لترتيب و تخزين أدواتها الخاصة بزينتها .

- التخزين من الأمور التي تطور أيضاً مع تقدم سن الأبناء ففي مرحلة المراهقة تزداد الرغبة في اقتناء الأشياء بمختلف أنواعها من ملابس, إكسسوارات , كتب و مجلات ...الخ فلا بد من توفير مكان مناسب لتخزين كل ذلك بشكل جيد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sat-net2007.online-talk.net
 
غرف الأطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ساتنيت ::  :: منتدى الأسرة :: منتدى الطفل-
انتقل الى: